الجمعة، 10 فبراير، 2012

الكثير من الدماء

ماهذا الهراء الذي يرتكبه البشر؟
الإنسان عليه أن يأكل ويشرب، يوميا، البعض أيضا مضطرّ للتدخين يوميّا، أستطيع أن أفهم ذلك..لكن لماذا ارتكاب المجازر لا يتوقّف أبدا؟ عشت على هذا الكوكب لمدّة لابأس بها .. ليست طويلة كفاية لكي أحكم لكن يمكنني القول أنّ طوال فترة إقامتي على هذا الكوكب لم يتوقّف البشر عن قتل بعضهم البعض، فعلا..هل شغّلت التلفاز في يوم من الأيّام وقابلتك المذيعة بخبر من قبيل: "مفاجأة! لم يقتل أحد أحدا اليوم! توقّفت المجازر!"، إنّ المذيعة لا تفعل ذلك أبدا..إنّها تتعمّد وضعك في مزاج سيئ، حتى لو لم يمت أي أحد بسبب مجازر أو حروب فستطلّ عليك قائلة "نذكّر بأنّ 34 مدنيّا قتلوا الأسبوع الماضي في مواجهات عنيفة بمدينة...." ، أو "ويحيي اليوم سكان منطقة مش عارف إيه الذكرى الـ 9 لمجزرة مش عارف إيه الّتي راح ضحيّتها مش عارف كام..."
آلة القتل لا تتوقّف، بدأت أؤمن أنّ آلة القتل هذه مستحيل أن تكون من صنع الصين، إنّها لا تتعطّل أبدا!
أنا خائف من اليوم الذي سأرى فيه الجثث مبعثرة و الأشلاء تتطاير أمامي فلا ألقي لها بالا، فقد تعوّدت على ماهو أسوء على شاشة التلفاز وفيديوهات اليوتيوب!
أخاف اليوم الذي أجد فيه ميّتا أمامي فأردّ قائلا: "repost" أو ربّما "cool story bro !"
ليكن الله مع جميع المظلومين، ليكن الله مع السوريين.

هناك 4 تعليقات:

  1. هكذا هي البشرية منذ بدأت قصه قابيل وهابيل
    الله يهدينا على بعضياتنا

    ردحذف
  2. يجعلني كم الدّم المسفوك كل يوم أتساءل إن كانت فطرة الإنسان السلام أم الحرب!! ويؤلمني أن جلّ ما يسفك من دم في الأرض إنما هو في بلاد تعلي الشهادتين، بل وربما باسمهما.. أعتقد أن كل قطرة دم إنما هي أثر لانتحار عقل أحدهم

    ردحذف
  3. هذه طريقة هذا العالم بكل بساطة
    يمكن تحقيق السلام على الورق فقط
    للأسف(^_^)

    ردحذف
  4. ههه أنت حقا مبرونشي مع 9gag x_x أو 4chan

    (cool story bro)

    ردحذف