الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

ما يخبّؤه القدر

أنا  الأسوء! حين يتعلق الأمر بالحكم على الناس من مظاهرهم.
سبحان الله، لاحظت أنني كلما حكمت على شخص ما بأنه "واضح من مظهره أنه شخص (غير رائع جدا)" إلاّ وكان القدر يخفي لقاءا معه، وأياما أو مواقف تجمعني وأيّاه، فأتعرّف عليه عن قرب،  وتتغيّر نظرتي اتجاهه..

الأول: هذا شخص نظرت إليه فحكمت عليه من أوّل مقابلة: لماذا لم يردّ السلام؟ لماذا ينظر إليّ بهذه النظرة؟  ياله من متكبر! كل هذا التطاول علينا وكأنه من يدفع دروسي الخصوصية!" ، ماذا لو أنه لم يسمعني عندما ألقيت السلام؟ ربما كان مشغولا بمشكل يجعل مسألة إلقاء السلام شيئا تافها مقابل الهموم التي تشغل رأسه، لكن لا! يجب أن أسبّق الحكم السلبي على الناس!

الثاني: ما هذا الصبي المزعج، أينما ذهبت أجده؟ لماذا لا تختفون من الوجود أيها الأطفال؟؟ فعلا؟ أنتم في الشارع وعند الخضّار وأمام الملعب وفي المسجد وفي كل مكان قد يخطر على بال، أراهن أنني لو هربت منكم إلى أمريكا ودخلت حانة تقدم الخمر لمن هم أكبر من  40 سنة لوجدتكم تعرضون عليّ كأسا! فعلا! أنتم في كل مكان (أو ربما أنا الذي في كل مكان)..

الثالث: حسنا، أنت أيضا؟ لماذا يكرهني هذا المخلوق أيضا؟ لا أتذكر أنني استلفت المال من أحد أو دخلت في صراع على إرث تركه أحدد الأجداد..صحيح أنني لا أعرفه ولا أملك أي دليل على أنه يكرهني لكن لابد أنه يفعل، أكبر دليل على أنه يكرهني هو ..أنني
أكرهه..رغم أنني لا أعرفه ولم أتحدث معه من قبل!

ماذا تخبئ أيها القدر، ماذا كشفت لنا عن عيوب فينا ومحاسن في الناس؟

الأول: صار قريبا جدا مني، أتبادل معه يوميا العديد من الحوارات ويسأل عني في غيابي ويعاتبني إذا أطلت الغياب..
الثالث: أصبح يهاتفني دوريا ويسأل عن الحال بكل طيبة وأخوة، ويأبى إلى أن يشعرني بتأنيب الضمير كلما تحدثت معه..
الثاني: آه الثاني، للتوّ، عدت من صلاة التروايح، حيث تم تكريمه. الصبي يحفظ نصف القرآن الكريم!
بعد هذا كله، عزيزي القارئ الكريم لابد أنك خرجت من هذه التدوينة بفائدتين على الأقل:
1- علينا أن لا نسبق الأحكام السلبية على الناس وأن نلتمس لهم الأعذار وأن نعطيهم فرصة واثنتان وثلاث
2- أنا وغد d'origine !

هناك 5 تعليقات:

  1. abdnormal@: أنت محق يا أخ عبدو! هذا يحدث معي أحيانا فأخطؤ في الحكم على النَاس و اسرع إلى تسبيق الأحكام السلبية !أرجو أن نتعلم أن نفكر في إيجاد أعذار للنَاس إذا لم تعجبنا تصرُفاتهم بدل الحكم عليهم.شكرا على هذه المدونة,صح سحورك :)

    ردحذف
  2. يبدو أنك تسرعت في الحكم على نفسك يا عبدو، يا سيدي زيد اعط نفسك فرصة ربما انت وغد contrefaçon و ليس d'origine

    ردحذف
  3. من سخرية القدر ان يجعلنا اصدقاء لمن كانت لنا معهم بداية غير موقفة، كحكم مسبق او حتى دبزة ودماغ!! لكن الجميل ان يغيرنا الزمن للأحسن

    ردحذف
  4. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أما بعد

    اخي الفاضل اسمحلي بمداخلة و اعتبرها كنصيحة من أخ لك الا و هي : لا يصح ان تقول ما يخبأه القدر فالقدر مقدر من الله و ليس له سلطة و لا مشيئة و لا مقدرة فكله من الله
    ادعود لتغيير عنوان التدوينة جزاك الله خير

    ردحذف
    الردود
    1. يخبؤه خطأ
      يخبأه خطأ
      يخبئه صح

      حذف