الجمعة، 2 أغسطس، 2013

أشياء كثيرة ومتنوعة يا رجل

سأكون كاذبا لو قلت بأنني مطمئن جدا ومرتاح لتخصص "كيمياء ومحروقات" هذا، أنا الذي لا أعرف شيئا عن المحروقات سوى أنها مواد متحللة يتم التنقيب عنها في صحرائنا الشاسعة التي لم أزرها يوما ويتقاضى العاملون هناك مبالغ كبيرة نسبيا، هل هذا كافٍ حتى أختارها كتخصص جامعي وكمجال قد أشتغل فيه ربما لجزء كبير من حياتي المستقبلية؟ حتما لا.

أوكي، نعم نسيت القول بأنني تحصلت على شهادة البكالوريا (15.19)، معدل جيد نسبيا، لكن ليس كافيا لاختيار الرغبة التي رتّبتها أوّلا في موقع الإختيارات الجامعية (والتي هي كهرباء وإلكترونيك/بومرداس والذي عليه هو أيضا العديد من نقاط الإستفهام)..

المال والوظيفة المضمونة، هذا ما يتحدث عنه الجميع حول هذا التخصص، وهو كما أعلم مجرد هراء. المال مال الله وهو الرزاق، والوظيفة المضمونة سرعان ما ستتبخر إذا رأيت هذه السيول البشرية من المهندسين المتخرجين كل سنة، لكن حتى لو افترضنا جدلا أن هذا صحيح، هذا التخصص يضمن لك استقلالية مالية و وظيفة مضمونة، فهل هذا كل شيء؟ هل هذا كل ما يبحث عنه الطالب الجامعي؟
is that all؟ هل هذه هي اللحظة التي نتحول فيها إلى آلات إستهلاكية، أقصى طموح لها "لقمة العيش" وراتب مجزٍ؟ 

في السابق (أي قبل الباك) كان مسار الطالب واضحا، هنالك السنة الأولى، ماذا بعد السنة الأولى؟ السنة الثانية، ماذا بعد الثانية؟ الثالثة، ماذا بعد المتوسط؟ الثانوية، ماذا بعد الثانوية؟ الباك، ماذا بعد الباك؟ الجميع سيخبرك أن "جيب الباك ومن بعد ساهل" لا. جيب الباك، ومن بعد سيبدأ كل شيء،
من غباء المنظمومة التعليمية مثلا أن طالب تخصص "كيمياء ومحروقات" كمثال وليس للحصر، سيدرس لمدة سنة .. ونصف كجذع مشترك! أي سيدرس الرياضيات والفيزياء والكيمياء وكل هذه الأشياء المرتبطة بتخصصه ولكنها لا تعطيه أي نظرة حوله! أي أنه بعد سنة ونصف من الدراسة في معهد الكيمياء والمحروقات، سيخرج وهو ليس لديه أي خبرة في المحروقات هذه، أين المشكلة هنا؟ المشكلة يا عزيزي أنه و بعد عام ونصف وهو في أسوار الجامعة لا يعلم هل هذا التخصص هو الأنسب له أم عليه أن يغيّر. في النهاية هذا هو الفرق بيننا نحن (بني الإنسان) وبين الصخرة، إذا لم يعجبك المكان، غادِر، أنت إنسان ولست صخرة.
أن تخرج بعد سنة ونصف وتعيد ترتيب أوراقك كأن تعيد الباكلوريا مثلا، أو تختار تخصصا آخر لا علاقة له بتخصصك الحالي كالطب مثلا، فستكون هذه السنة والنصف عائقا كبيرا، الطب أصلا يستهلك سنوات طويلة من أجل دراسته فماذا لو أضفت هذه السنة ونصف؟
إنها لحظة اللارجوع، أن تختار التخصص يعني أن تعطّل إمكانية الرجوع إلى الخلف وتغيير التخصص، أو لِنقُل تستطيع، إذا كانت لديك الكثير من الشجاعة،
لماذا لا تدعني أدرس هذا التخصص، وأعيش أغلب ما سأقابله في السنوات القادمة من دراستي له أو العمل في هذا المجال، لتدعني أقرر (بعد 6 أشهر مثلا، وليس سنة ونصف) إن كان التخصص الأنسب لي أم علي البحث في مكان آخر، أن تضع مئات الطلاب رهائن لشيء مجهول لا يدري أغلبهم كنّه لهو عبث ما بعده عبث،
أعرف شخصا اختار الصيدلية كاختيار أوّل ولم يحصل عليه، فوجد نفسه في تخصص الـ"كيمياء والمحروقات" هذا، ولك أن تتصور مدى قرب هاذين التخصصين! تخيل أن يختار أحدهم الطب مثلا كاختيار أوّل، ثم توجّهه كمبيوترات وزارة التعليم العالي إلى تخصص حفظ التراث، أعتقد أنه سيمارس مهنة الطب على المومياوات وبقايا الهياكل العضمية التي سيجدها في "حفظ التراث" هذا..

أشياء كثيرة ومتنوعة يا رجل..

هناك 7 تعليقات:

  1. معهد الكهرباء يضمنلك الشعر :)

    ردحذف
    الردود
    1. في هذي البلاد
      الضامن ربي ثم المعريفة ثم الرشوة ثم ربما الحظ
      لكن آخر شيء هو الشهادة

      في بلاد السراقين ، هرمنا بلا خدمة ورانا مشبحين الديبلوم في الدار

      على كل عبد الله، انت دير اللي عليك، اقرا وكمل وربي يفتح
      ربي مافيه غير الخير

      حذف
  2. "جيب الباك ومن بعد ساهل" أكبر كذبة في التاريخ

    ردحذف
  3. لكن عادة اختيار الشعبة لا يكون بتجربة دراستها لمدة معينة ، ليس هكذا تعمل الأشياء.
    بل بالسؤال عن المواضيع التي تدرس و المهن المحتملة ، و رؤية إن كنت تحبها ، تجيدها ..الخ ثم استخر و توكل على الله.
    ثم تغيير الشعبة يكون في حالات قليلة ، كأن يتبين لك أن الطريق لا تناسبك من جميع الوجوه ، و إلا فقد يكون للخيار جوانب ايجابية ، كما انه قد يستحيل ان يكون خيار مناسبا من جميع الوجوه على أية حال.
    و للعقلية الإيجابية دور كبير هنا، فقد عرفنا ممن بدل أن يشرع في العمل الجاد ، خلد إلى الكسل متحججا بأن التخصص ، المعهد ، الجزائر ..الخ كلهم سيئون.
    أما هندسة المحروقات فلا يبدو خيارا سيئا على الإطلاق ، كما أن المعهد جيد. و الله أعلم.
    الذي يؤرقني أنه بالرغم من قطاع المحروقات حساس ، و أن اقتصاد بلادنا مبني عليه بنسبة اقل قليلا من المئة ، إلا أنه لما ينتهي البترول و الغاز إن شاء الله في زمان ليس بالبعيد مالذي ستعمله؟ هل تجيد حرفة أخرى؟ تعلم واحدة D:

    ردحذف
    الردود
    1. المشكلة أن المواضيع التي تدرس في هذه الشعبة ولمدة سنة ونصف هي نفسها التي يدرسها المعماري ومهندس الكهرباء والهندسة المدنية وطالب علوم المادة! هل هذا منطقي؟
      شكرا لك

      حذف
    2. منطقي جدا ، فكلها اسمها هندسة engineering يعني ، و الهندسة بالمناسبة تعني بتسخير الطبيعة لخدمتنا (بينما العلوم الطبيعية هي ملاحظة و فهم الطبيعة). على كل ، ما تدرسه في عام و نصف اسمه جذع مشترك تدرس في مواد تدعى علوم أساسية و هذه العلوم الأساسية هي أساسية (جدا) و بشكل متفاوت في جميع فروع الهندسة. و ان لم تصدقني فقط الق نظرة على مسارات جميع جامعات العالم :)
      نصيحتي الوحيدة هي حط راسك تع الصح و لا تضيع وقتك بتذمرات و سلبية البطالين، ستذهب بعيدا إن شاء الله.

      حذف
  4. أضف إلى العام و نصف العام , العام و نصف العام التي يُجند فيها الشاب , يعني 3 سنوات PAUSE ...
    بالتوفيق أخي

    ردحذف