الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

عصابة المغرب

مرحبا ،
في حيّنا لدينا ظاهرة عجيبة و مضحكة في نفس الوقت، هنالك مجموعة من الأطفال من 6-9 سنوات، هم أشبه بعصابة منظّمة و تنشط في رمضان فقط، هؤلاء الصغار لا تجد لهم أثرا يذكر طيلة نهار رمضان، لكن إذا رأيتهم ذاهبين بشكل جماعي إلى المسجد فأعلم أنّ أذان المغرب بعد دقيقتين،
يسيرون في الطريق المؤدي إلى المسجد بشكل جماعي مخيف (و هم حوالي 6 رجال!) كل واحد منهم يرتدي قميصا بلون مختلف، يتمركزون داخله و معروف عندنا أنّ هنالك مجموعة من المتبرعين الذين يأتون بالتمور و اللبن و الحلويات إلى المسجد ليفطر بها الصائمون، أعتقد أنّك فهمت الآن مهمة هذه العصابة! ما إن يقول المؤذّن "الله أكبر" حتّى يهجموا على الإفطار بشكل عجيب، هذا يملأ جيوبه بالتمر و الآخر يسقي أصدقاءه باللبن و الآخر لا يبالي بهم قائلا نفسي نفسي فيشبع نفسه بالفواكه و الزلابية :)
في إحدى المرّات حضرت متأخرا إلى صلاة المغرب و كادت تفوتني الركعة، فوجدت المصلين يركعون و إخوتنا الصغار في العصابة مازالوا يقومون بعملية مسح شامل للتمر :) و الطريف أيضا أن أغلبهم لا يظهر أبدا في الصلوات الأخرى غير صلاة المغرب، أقترح أن يكون هذا الإفطار في جميع الصلوات لنحفّزهم على الصلاة :) 
رمضان مبارك يا جماعة.

هناك 3 تعليقات:

  1. لا فض فوك .... انها فعلا عصابة المغرب
    و اقتراحك في مكانه ... بوركت

    ردحذف
  2. ضننت انهم من بلدي المغرب
    على كل
    يجب ان تجتمعوا بهم يوما
    وتمنحوهم القليل من الاكل اللذيذ :D

    ردحذف
  3. الله يسمح لينا ولهم
    كنا نقوم في طفولتنا بأشياء غريبة وعجيبة خصوصاً في رمضان
    ...
    بوركت..

    ردحذف