الأحد، 28 أكتوبر، 2012

shits my teachers says

أيها الإخوة والأخوات، أوّلا أشكو إليكم هذا الموقع الذي اسمه blogger.com ثقيل الظلّ والتحميل بحيث أنه مايجي يـtelechargeـا  حتى تكون الأفكار قد طارت،
ثانيا أهنئ نفسي وإياكم والأمة الإسلامية بعيد الأضحى المبارك، وصح عيدكم،
أما بعد، فإني أتساءل معكم، متى يتوقّف أساتذتي -والأساتذة بشكل عام- عن هذا العبث؟
كما تعلمون أو لا تعلمون هذه السنة فإني مقبل على شهادة الباكلوريا إن شاء الله، وهي سنة كما تعلمون يطمح فيها الطلبة إلى الحصول على أعلى المعدلات لكي يتم قبولهم في الجامعات التي يتمناها كل شخص منهم، حسب رغبته وميولاته الشخصية. وإنّي أتساءل متى يتوقف الأساتذة عن عبارات مثل: "عليكم بالحصول على معدل كبير، وإلا ستجدون أنفسكم في جامعات الحقوق والبيولوجيا وعلم الآثار!" أبذلوا قصارى جهدكم لكي تلتحقوا بجامعات الهندسة والطب ..!"
لو كان صاحب هذا الكلام شخص جاهل لا يفقه في الدراسة شيئا لما انزعجت، لكن أن يقولها مربّي الأجيال ومن يفترض به أن يكون "كاد المعلم أن يكون رسولا" فهُنا الإشكالية، هل صارت جامعات الحقوق وعلم الآثار عيْبا يتفاداه المرء؟ هل صار مهنة القاضي والمحامي شيئا ينبغي تجنّبه لكي تعدّ ناجحا حسب معايير المجتمع؟ هل ينبغي أن يستمع الجميع إلى أمهاتهم ويصبحوا أطباء؟

أين الكلام الذي كنا نسمعه دائما عن تفاوت الميول واختلاف القدرات والمواهب؟ أم هو مجرد حبر على ورق، وكلام دون إيمان؟ أصلا من هي "إيمان" هذه؟ تحير.
لقد اكتفيت، إمّا أن يغلق هؤلاء الأساتذة المجانين أفواههم، وإمّا أن تُقيم وزارة التربية دورات تعلّمهم فيها ماذا يقولون لطلبة الجامعة المستقبليين، تعلمهم أن "ليس لك الحق في أن تحاسب أي شخص على اختياراته الشخصية، كل شخص حر في تصرفاته وفي أفعاله، مهنتك أن تدرّس ما يوجد في المنهج التربوي، يعني ما دمت لا تعرف ماذا ينبغي أن تقول ولسانك مصيبة كلما تكلّم خربها فما عليك إلاّ أن تعلّم هؤلاء الأوغاد الصغار ما يوجد في ذلك الكتاب العتيق، ثم تغلق فمك وتذهب إلى المنزل قبل أن تتأخر عن وجبة الغداء وتتشاجر مع زوجتك..إلخ"
أشياء من المفترض أن تلميذ السنة الأولى ابتدائي يعرفها تجد أساتذة ثانوية يجحدونها، رحم الله فطرة الجدّات اللواتي لم تتلوّث فطرتهم بـ"المدرسة"، واللواتي كنّ يقلن: خدّام الرجال سيدهم، وليس "طبيب/مهندس الرجال (فقط) هو سيّدهم"

ألا يعلم هؤلاء أن "أوباما" ذاك الأخ الذي يحكم العالم قد تخرّج من كليّة الحقوق؟ واضح أنهم لا يعرفون، لأنهم على الأرجح "كانوا في الحمّام ساعِتها" أصلا ما هي الجامعة التي دخلها عباس العقاد؟ أصلا هل يعرفون من هو محمود العقاد لكي يجيبوا؟ أراهن بكل ما أملك بأنهم لا يعرفون عنه شيئا، أصلا أنا لا أعرف عنه شيئا سوى أنه كاتب كتب أشياء مختلفة، أصلا أنا لا أملك شيئا لأراهن به.

هل هذا يعني أنني أطالب الجميع بأن يحصلوا على معدّل "10 قد قد" وأشجّع على الكسل؟
لا، أحصل على 20/20 ، ثمّ اختر ما تريده كتخصص جامعي. ما عدا جرّاح أسنان، أنا أكره كرسيّ جرّاح الإسنان، لكن تلك قصّة أخرى على قول أحمد خالد توفيق،
على ذكر أحمد خالد توفيق، هل قرأتهم روايته جديدة السنجة؟ يقولون أن بها الكثير من الأشياء والعفايس.

هناك 8 تعليقات:

  1. أنا مهندس ، وما أرى أن الهندسة أو الطب أرقى أو أنبل من المحاماة ، أو علم الإجتماع ، أو الآثار، بل بالعكس ، أرى الهندسة عبئا في بلدي ، أكثر منها فخرا !
    لكن كما قالوا:" من لم يستطع أن يعملها ، يعلمها !!" إذن هي عقدة نقص لا غير !
    بالنسبة للمنهج الدراسي : هناك أراء تدعو لتغيير الجذري: من حشد للمعلومات إلى حشد للمهارات ، شهد هذا الفيديو ( باللغة الإنجليزية ):
    http://youtu.be/zDZFcDGpL4U

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا!
      أعتقد أن كل واحد في بلاصتو، المهندسون هم شريان الحياة لأّي دولة قوية!
      هنالك آراء جذرية تدعو إلى إلغاء المدرسة تماما وهنالك من يناضل من أجل الدراسة المنزلية وكل واحد وظروفه، أشكرك على الفيديو الجميل المثير للإهتمام فعلا!

      حذف
  2. ألا تلاحضو أن جميع التخصصات الأدبية ما يروحولها إلا المتردية والنطيحة وما يحطولها إلا الأساتذة الخاوية عقولهم ويزرعون في عقولنا بأن علينا الإجتهاد لنصبح أطباء ومهندسين أتعرف لماذا؟؟؟ لأن الطالب العلمي بعد التخرج وعند ٌالعمل هو إنسان مادي وهمهرالمال لكن الأدبي هو (من المفروظ) مربي للأجيار وهو لديه الفراغ ليفكر في السياسة و لذالك أفرغوا عقول الأدبيين.

    ردحذف
    الردود
    1. في الدول التي تحترم شعوبها الجميع يساهم في مكانه في نهضة البلاد، أما هنا فيتم تعطيل كافة الطاقات، تخصصات العلوم الإنسانية غير مرغوبة، والتخصصات العلمية تتميز بساعات عمل طويلة في مقابل مرتّب غير مجز، ولا نتحدث عن البحث العلمي أحسن!

      حذف
  3. عبدو و الله غير قستها صاحبي ... لازم نعاودو نخممو في معايير النجاح في هذا المجتمع البائس

    ردحذف
  4. اولا دعني ابارك لكم العيد فعيدكم مبارك وكل عام وانتم بالف خير، تقبل الله منا و منكم يا رب، اعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات

    ثانيا اود ان ازيد قليلا من الماء للطين: اصبحت تخصصات مثل علوم وتكنولجيا وعلوم المادة، جيولوجيا و الكيماء يوجه لها طلبة المعدلات الدنيا مثل 10 و 11

    تخيل !! تخيل جامعة التقنية رقم واحد في العلم MIT Massachusetts لا تقبل الا نخبة النخبة فيها وهنا في الجزائر جامعات التقنية اصبحت لا اعتبار لها ؟؟ يعني يقولك اقرا باش تروح طبيب خير من تيكنو ؟؟؟

    ثالثا: انا وانت متهمان بإثارة الشغب وقرار الإعتقال -حسب ما سرب الي- في طريقه، هل نصمت ام نواصل اثارة الشغب ؟؟ ارغب بالمواصلة ماذا عنك ؟؟

    ردحذف
  5. عيد سعيد أتعلمون أنهم أوقفوا تكوين المهندسين لأن الجزائر لا تحتاج أصلا إلى شهادة مهندس فهي تحتاج إلى سراق أو ساكتين على السرقة.

    ردحذف
  6. أنا جراح أسنانو أشعر بالتهجم ( :d)

    ردحذف