الخميس، 12 يناير، 2012

الشيخ والمصّاصة

جالسا كنت في تلك "الحديقة"،
 في الحقيقة بعد أن قطعت البلدية معظم أشجارها لا أعتبرها حديقة بقدر ما هي مجموعة من المقاعد المهترئة الّتي استعمرها كبار السنّ الذين (يعتقدون) أنّنا (نحن الشباب) "زاحمناهم حتى في الكراسا".
جلست وبجانبي "كبير سنّ" .. هذا العجوز يبدو مختلفا عنهم جميعا، إنّه يبدو مشاغبا، إنّه يحوي شيئا من جنون الأطفال! كيف عرفت ذلك؟ حسنا .. تعرف أنّ العجوز مشاغب عندما يمسك الشيوخ الآخرون السجائر في يد ويتناولون الشمّة في فمهم، أمّا هو فيتناول مصّاصة! (كوجاكة!).

-الشيخ: تبدو منزعجا من كثرة الشيوخ هنا ؟ *قالها مع ابتسامة*
-لا ... على الإطلاق *قالها والكذب يقطر من أنفه* (كذب..وليس سائل آخر).
-الشيخ: لا تنزعج يا صديقي، سوف يغشى هؤلاء الشيوخ النعاس بعد لحظات فالظهيرة أقتربت .. هل تعلم؟ كنت سأكذب عليك و أخبرك أن الشباب هو أجمل أيّام حياتك، لكن هذه المرّة فقط، سأخبرك ما لم يخبروك به في المدارس، من الممتع أن تكون شيخا في هذا الكوكب! إنّه شيء مجنون!
عندما تعطش؟ ماعليك إلاّ أن تسعل وتدّعي أنّك في طريقك إلى الموت، وبشكل سحري سيحضر كأس مملوء بالماء المنعش حتى فمك!
تبّا .. أحيانا يأتيني بعض أقاربي يطلبون منّّي كالعادة أن "أدعو لهم الله بالتوفيق" .. أيّها الحمقى، أنتم أصلا مواضبون على الصلوات أفضل منّّي .. أحيانا أصلّي الفجر فقط، أحيانا الظهر فقط، و أحيانا الوتر فقط!
عندما تصبح عجوزا لا أحد سيسألك عن موعد النوم! ستصبح كلّ رغباتك مطاعة..فهم يعتقدون أنّك ستموت قريبا، رغم أنّك لن تفعل! و لا تنوي الموت قريبا!
أن تكون كبيرا في السنّ يعني أن تحصل دائما على الطعام الشهيّ و على أكبر قطعة لحم بين الجميع! (طبعا إذا عندك كليسترول زائد فهذا شيء آخر)
لكن أفضل جزء من كلّ هذا ، هو عندما تتحدّث ... ماعليك إلاّ أن تقول أشياء غامضة غير مفهومة، و سيعتبر الجميع ما قلته خلاصة تجربة السنين..رغم أن كل ماقلته هو: ”ليس دائما مايهزم نبات الفجل أمعاء الفواكه“ ، هل فهمت شيئا من الجملة الأخيرة؟ بالضبط! ورغم ذلك سيعتبر الجميع ماقلته قمّة الحكمة ومثالا في العمق!
في الجزائر فقط: ماذا؟؟ هنالك ثورات يقوم بها (الشباب) ؟؟ أعتقد أنه الوقت المناسب ليزيد الشيوخ عهدة جديدة!
P.S: imaginary story.

هناك 4 تعليقات:

  1. هل أنت مستعد لتصبح شيخا يتمتع بكل تلك المزايا
    أرجو منك أن تستثمر شبابك الحالي ومعرفتك بخبايا التويتر أن تضيف زر هذا الأخير ، حتى يستطيع الناس أن يشاركوا قمة الحكمة التي تقولها عندما تصبح شيخا.. لأنك حين ذاك لن تطيع أحدا في وضع الزر المطلوب

    ردحذف
  2. ..فهم يعتقدون أنّك ستموت قريبا، رغم أنّك لن تفعل! و لا تنوي الموت قريبا!
    ترى ، هل كل الشيوخ يفكرون بهذه الطريقة ؟

    ردحذف
  3. صلاح الدين @SalahEddineDJL29 يوليو، 2012 2:57 م

    للأسف تسرعت بإنهاء المحتدثة الممتعة و المفيدة مع هذا الفينومان أو ربما تعمدت أإخفاء أجواء من اللقاء

    ردحذف
  4. اعجبت كثيرا بكتاباتك الساخرة او الراسخة احببت كثيرا ثقافتك وتشجيع الشباب على اتباع حذوك اشجعك احيك و اتمنى لك التوفيق الدائم

    ردحذف