الأربعاء، 14 ديسمبر، 2011

مفسدو الحزن

 :(
أن تكون شخصا طيّبا مع الآخرين ليس شيئا صعبًا، في الحقيقة إنّه أصعب شيء في الدنيا!
أن تكون شخصا طيّبا يعني أن تصمت عندما تلاحظ أن أحدهم غاضب/حزين/يمرّ بأوقات عصيبة ، بالله عليك لماذا تحاول أن تفسد عليه هذه اللحظات التاريخية في حياته؟ الحزن مرارة كمرارة القهوة: لا بأس بنفجان أو فنجانين! ، الحزن يحتاج إلى سبب ، و جوّ ملائم ، و مناخ يسمح بذلك ; و تظافر لجهود نفسية وطبيعية و ماوراء طبيعية...كلّ هذا توفّر لدى الشخص الحزين بعد عناء طويل، ثم تظهر أنت كـ "سفير للنوايا الحسنة" و تريد أن تفسد عليه هذه اللحظات الذهبية في حياة الإنسان، بأن تواسيه و تمطره بالتعليقات الساذجة الّتي لا قيمة لها و اللّتي يعرفها و سمعها على الأرجح آلاف المرّات من قبيل : "لا بأس عليك" و "هذه هي الحياة، يوم لك و يوم عليك، أعرف فلانا الذي كان له نفس مشكلتك و لكنه اليوم بخير و الحمد لله" بالله عليك! ، ألا أعرف أن هذا الحزن الذي أنا فيه سيزول عاجلا أم آجلا؟؟ هل أحتاجك كي تذكّرني أن الحياة يوم لك و يوم عليك! ("أووووه خلاااص أنا آسف ، أصلي كنت فاكر إن الحياة دي دائما يوم لك ... هل تصدّق ، يالي من عبيط!، حسنا سأتوقّف عن الحزن و أبدأ السعادة حالا،، أوووه شكرا لك، أنت أروع شخص على الإطلاق!" ) بالله عليك هل تعتقد أو تتوقّع أنني سأردّ عليك هكذا؟

 يا حبيبي يوميّا أتشاجر في طابور الخبز و الحليب، و تمرّ سيارة مسرعة عليّ فتلوّث سروالي الجديد، لكن أحيانا أجد في البيت طبق من طعام لذيذ، أنا أعيش على هذا الكوكب! و أعلم أنه تمرّ بالإنسان أوقات عصيبة يكره خلالها العالم و ما حوى ، و يعلم أن هذه الفترة ستمرّ، هو فقط يحاول الإستمتاع بلذّة حزنه العميق، هذه اللحظات الذهبية الّتي توافرت لها شروط كثيرة (قلّ) أن تحدث في حياة الإنسان، لنقل أن الحزن مثل ظاهرة الكسوف مثلا، هي ليست بذلك الجمال الذي نتوقّعه ، لكنها تستحقّ التأمّل!، عندما تأتي و تواسيني في حزني فإنّك مثل ذاك الذي اخترع شمسا إصطناعية كي تستعملها البشرية في ظاهرة الكسوف عندما تُحجب الشمس! ، رجاءا لا تأتي كالملاك هكذا تريد "إصلاح الارض" و "إنهاءالحزن" و تحكِ لي عن صديقك "سمير" الذي يعاني من نفس مشكلتي و هو الآن بخير ... يا أخي أتمنى أن تحترق أنت و صديقك "سمير" هذا في الطّين!
 ----
p.s : أعتقد أنني تأثرت بهذه التدوينة.

هناك 7 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    هون عليك ، مالي أراك مندفعا ، ما أردت إلا مساعدتك ، إن كنت مقتنعا بأن فعلي خطأ هل تشك في أن نيتي لم تكن حسنة ، هل أستحق على ذلك هذا الرد العنيف ؟ XD

    ردحذف
  2. @غير معرف
    من؟ سمير ؟؟!
    D:

    ردحذف
  3. اضحك سنك يا فتى
    اضحكتني رغما عن انفي
    يكفي ان تمنح للشخص مدونتك ليبتسم ^^
    دون ان تنهيه عن الحزن والدخول في السعادة

    دمت حزينا :p

    ردحذف
  4. انت مفسد حزني الذي احبه و حق الرب
    اقسم اني كنت امر بلحظة حزن خالصة و ها انت تفسدها
    اتمنى ان تحترق بنار الفرح ذات يوم ....

    ردحذف
  5. ولمذا أنت حزين لهذه الدرجة.لا تبتئس يا رجل أعرف شخصا مر بما مررت به .في الحقيقة هو مدون .كان حزينا وعندما ...حسنا، حسنا لن أكمل.لن أحاول أن أخرجك من حزنك إن كنت كذلك :-)
    في الحقيقة أمر بلحظات حزن أتمنى أن لا يزعجني فيها أحد ولكن أظن بأن المقربيين منا يحبوننا ولذلك لا يريدوننا أن ندخل في دوامة من الحزن.
    عبدو .سؤال أرجو أن لا تنزعج منه.كيف كانت الإمتحانات والمعدل :-)

    ردحذف
  6. ههههههه
    ما أكثر أولئك المملين

    ردحذف
  7. ستكبر وتنسى..
    (من باب الإمعان في المواساة :P)

    ردحذف