الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

القوّة النائمة

الأشياء الرائعة في هذه الحياة غالبا ما يكون سعرها غال بحيث لا يقدر الفقراء على امتلاكها .. من بين الأشياء المجّانية القليلة المتبقية في هذا العالم: النـــوم.
إذا كنت تشعر بالتعب، أو بنشاط كبير، فالنوم هو الخيار المثالي ، إذا صادفتك مشكلة مع معادلة في مادة الرياضيات، يمكنك أن تغوص في أعماقها و تخرج بعد ساعة و قد حللت المعادلة (وهذا ليس حلّا مضمونا) .. أو يمكنك الإتّجاه نحو السرير و الإستلقاء فوقه و التظاهر بأنّها "مجرّد غفوة لمدّة 5 دقائق لكي أسترجع نشاطي" ... و عندما تستيقظ بعد 4 ساعات ، لن تجد المعادلة قد حلّت،، سيحصل شيء أغرب من ذلك بكثير: ستختفي المعادلة! أثناء نومك ستأتي أمّك بمكنستها السحرية لتنظّف الغرفة .. و مع هوس النساء بكلّ ما هو مرتّب ستحمل أمّك أوراق و كراريس الرياضيات التي كنت تتظاهر باستعمالها لحلّ المعادلة، و ستلقي بها إلى الثقب الأسود، أو ما يعرف بالدّرج الأخير من المكتب حيث تختفي جميع الأوراق و الأقلام الضائعة ... و الآن هل صدّقت أن للنوم قوّة سحرية؟
للإنضمام إلى الجمعية الوطنية لإتلاف شباب "مليونية من أجل مجّانية النوم" إضغط هنا.

هناك 5 تعليقات:

  1. بارك الله فيك اخي عبدو
    بيب بيب نسيم سيغوص في النوم بعد 1..2..3.. ثانية
    جو .

    ردحذف
  2. ههههههه رائع عبدوو ^^
    أتعرف !
    إذا كان النوم سيفعل كهذا بمعادلة رياضيات ،
    إذن سوف أتظاهر بالنوم لساعة فقط
    وسأستيقظ بعد أسبوع وأجد مشروعي المدرسي قد انتهى !!
    أتمنى ذلك فقط ،


    حنان ؛

    ردحذف
  3. ههههههههههه
    اضحكتني جداً
    ليتني استطيع فعلها ! للاسف لدي قلق من اختبار الرياضيات فقط فلا استطيع النوم ابداً .
    مدونه رائعه جداً
    مبدع اخي

    ردحذف
  4. أحقا يحدث ذلك...لم يحدث ذلك معي أبدا دائما إذا بدأت أحل معادلة في الرياضيات أستيقظ وأجد نفسي كنت أحلم.
    أو في أفضل الحالات عندما أبدأ في حل معادلة ما أغط في نوم عميق فلا أصحو إلا على صوت المنبه وهو يوقظني :-)
    شكرا عبدو.أبدعت في طرحك.ولا تدعنا ننتظر جديدك كثيرا
    فلقد إنتهت فترة الإختبارات :-)

    ردحذف